Sony

سوني تفكر بإغلاق مكاتبها في الشرق الأوسط وتركيا وإفريقيا!

بواسطة

بالرغم من النجاح الكبير الذي حققته العلامة التجارية اليابانية العالمية سوني في العديد من مجالات التكنولوجيا والتقنيات والأجهزة الذكية، إلا أن منصتها للألعاب PlayStation تبقى دوماً إنجازها الأقوى والأشهر على الإطلاق. لكن هذا لا ينفي تألقها في العديد من المجالات الأخرى، كشاشات التلفاز، وكاميرات التصوير، والهواتف الذكية وغيرها من الأجهزة المتنوعة. وعلى صعيد الهواتف الذكية يعرف عن سوني دوماً بتقديمها أجود أنواع الهواتف الذكية من حيث مواد التصنييع، والمواصفات التقنية المبهرة وهذا ما يبدو جلياً في أحدث هواتفها المحمولة Xperia XZ2 Premium المتميز بكاميراته الخلفية المزدوجة وأداءه العالي بشكل عام، لكنها كانت ومازالت حتى الآن موضع انتقاد من حيث التصميم الخارجي التقليدي والمتماثل في أغلب هواتفها الذكية.

وربما كان الشكل الخارجي لهواتف سوني واحداً من الأسباب التي دفعت العديد من المستخدمين للإحجام عن أجهزتها، وبشكل خاص في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وتركيا، خاصةً مع وجود العديد من البدائل الآخرى المتنوعة، فقد شهدنا في الفترة السابقة ظهور العديد من الشركات الصينية العريقة وكذلك الناشئة التي شقت طريقها في الأسواق العربية والعالمية بلمح البصر وبنجاح لا مثيل له. وبحسب الاحصائيات، فقد تمكنت الشركات الصينية من زيادة انتشارها ومبيعتها في المناطق آنفة الذكر بنسبة 36% في الربع الأول من عام 2018، وهي نسبة كبيرة جداً بالمقارنة مع نسبة 15% فقط من النمو في الربع الأول من عام 2017.

follow us on telegram

تابعونا على تليجرام @Ara2Tech

ومع وجود مثل هذا النوع من الاحصائيات والبيانات، صرح خبير الهواتف المحمولة والمسؤول عن تسريب العديد من المعلومات الحصرية للعديد من الشركات العالمية، إيفان بلاس Evan Blass من خلال تغريدة على تويتر قبل بضعة أيام قائلاً:

” خبرُ محزن لعشاق هواتف سوني في كل من الشرق الأوسط وتركيا وأفريقيا، حيث وصلتني معلومات تفيد بأن الشركة ستغلق مكاتبها وتنهي تواجدها في هذه المناطق مع حلول شهر تشرين الأول”

وبعد أن اثارت تغريدة إيفان بلاس والتي رافقها العديد من الإشاعات الأخرى، ضجة إعلامية كبيرة والعديد من التساؤلات عن صحة هذه المعلومات، وبشكل خاص من عشاق هواتف سوني، جاء الرد الرسمي من الشركة بعد يومين، ليصرح مصدرٌ مسؤول من سوني قائلاً:

” في إطار عملنا المستمر لكسب المزيد من النمو والانتشار بالإضافة لتحقيق الأرباح، فإننا نراقب بدقة وضع أسواق الهواتف المحمولة بشكلٍ عام، ونعيد النظر في جدوى وأهمية تواجدنا في كل من الشرق الأوسط وأفريقيا وتركيا.” وبالتالي تركت الأمر معلقاً دون إجابة بالنفي أو الإيجاب، بل في حالة دراسة حتى اتخاذها القرار النهائي.

follow us on twitter

تابعونا على تويتر @Ara2Tech

من جهةٍ أخرى اعتبر البعض أن قيام سوني بأمرٍ كهذا من المحتمل أن يعود بنتائج إيجابية على الشركة بشكلٍ عام، وذلك من خلال تركيزها على زبائنها الحاليين وتنفيذ رغباتهم والاستماع لمطالبهم، وبالتالي العودة للسوق من جديد وبقوة، مع هواتف ذكية بطابع جديد كلياً. لكن تبقى هنالك بعض الشكوك حول بداية  انحدار قطاع الهواتف المحمولة من سوني لتصل إلى الاندثار أخيراً، وتكون خطوتها هذه بداية انسحابها التكتيكي من سوق الهواتف المحمولة.

متابعينا الأعزاء، هل تؤيدون فكرة إغلاق سوني لمكاتبها في كل من الشرق الأوسط وتركيا وإفريقيا؟ وهل سيكون لذلك اي تداعيت سلبية على منتجاتها الاخرى؟ شاركونا رأيكم.

قد يعجبك ايضا: مراجعة واستعراض لقبضة SCUF Vantage المخصصة لبلايستيشن 4!

لمتابعة أخر الأخبار التكنولوجية تابعونا على فيسبوك.

2 تعليقان
  1. ehab mohamed سنتين ago
    Reply

    لا طبعا مش مؤيد لإنسحابها من الشرق الأوسط… ببساطة لإني مش بشتري موبايلات إلا من شركة سوني و مش بتعجبنا اي ماركة تانية إلا سوني موبايل بسبب امكانيات سوني موبايل العالية خصوصا في الكاميرا و الشاشة و جودة التصنيع و كذلك في اناقة اجهزتها و اختلافها عن غيرها من الشركات و مش هايفهم كلامي ده إلا شخص متعود على موبايلات سوني او جرب موبايل سوني قبل كده

    • Ara2Tech سنتين ago
      Reply

      أهلا وسهلاً بك زائرنا العزيز إيهاب ^_^

      وتسعدنا مشاركتك

شاركنا التعليق

لن يتم نشر البريد الالكتروني الخاص بكم

أخبار مميزة